«تعليم الوفاق» تدين محاولة اغتيال مراقب تعليم طرابلس المركز

دانت وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني محاولة اغتيال مراقب تعليم طرابلس المركز، إحميدة رمضان الغرياني، التي تعرَّض لها فجر أمس الأربعاء أثناء خروجه من المسجد.

جاء ذلك في بيان أصدرته الوزارة وتلاه مديرو إدارات الوزارة ونقابة معلمي طرابلس ومراقبو التعليم ببلديات طرابلس الكبرى حول الحادث، اليوم الخميس، من المركز الإعلامي بديوان رئاسة الوزراء.

وأكد البيان، الذي نشرته إدارة الإعلام والتواصل عبر صفحتها على موقع «فيسبوك»، سلامة مراقب تعليم طرابلس المركز احميدة رمضان الغرياني، وأنه «لم يتعرض لإصابات خطيرة».

وأوضح البيان أن مجموعة مسلحة حاولت خطف الغرياني أثناء خروجه من المسجد بعد أداء صلاة الفجر، وعندما لم يتمكنوا من ذلك أطلقوا عليه وابلاً من الرصاص ولاذوا بالفرار.

وأرجع البيان سبب محاولة اغتيال الغرياني إلى «موقف مراقب تعليم طرابلس المركز الحازم لمحاربة ظاهرة الغش داخل لجان الامتحانات»، وفق ما نشرته إدارة التواصل والإعلام.

وطالب البيان الجهات المسؤولة في الدولة بتحمل مسؤولياتها تجاه حماية المواطنين من بعض الخروقات الأمنية التي تحدث من قبل الخارجين عن القانون.

المزيد من بوابة الوسط