وزير خارجية فرنسا التقى غسان سلامة على انفراد

اجتمع وزير الخارجية الفرنسية جان ايف لودريون على انفراد مع المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، لصياغة موقف مشترك بين الأمم المتحدة وفرنسا الراعية للاجتماع الذي جمع رئيس المجلس الرئاسي، فايز السراج، والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر في فرنسا اليوم الثلاثاء.

وجلس المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، على يمين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اللقاء الذي جمع رئيس المجلس الرئاسي، فايز السراج، والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، بعد ظهر الثلاثاء في قصر لاسيل - سان - كلو التابع لوزارة الخارجية الفرنسية في منطقة باريس.

وأكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر «لديهما الشرعية والقوة لتحقيق السلام في ليبيا»، مشيرًا إلى أن «ما حصل اليوم من مصالحة وطنية يمثل شجاعة تاريخية».

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي عقد بحضور السراج وحفتر عقب اللقاء: «خارطة الطريق ستحقق السلام والمصالحة الوطنية، وأدعم مسار المصالحة في ليبيا والحرب ضد الجماعات الإرهابية، وعدم الاستقرار في ليبيا سببه داعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية وعلينا القضاء عليها».

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، أن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والمشير خليفة حفتر توافقا على إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في أقرب وقت ممكن.

المزيد من بوابة الوسط