المجلس الرئاسي يحذر من «تحركات مشبوهة» نحو طرابلس ويجري اتصالات بالمجتمع الدولي لضمان أمن العاصمة

حذر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني من ما قال إنها «تحركات مشبوهة من زمرة الخارجين عن القانون» نحو العاصمة طرابلس مؤكداً أن هذه التحركات «ستواجه بحسم وقوة دون تهاون فى واجب حماية طرابلس عاصمة كل الليبيين»، مشيراً إلى أن المجلس وضع المجتمع الدولي امام مسؤولياته وجرى الاتصال بالدول الصديقة بخصوص التحركات المشبوهة للالتزام بتعهداتهم بالمساعدة كما تنص قرارات مجلس الأمن.

وأصدر المجلس الرئاسي التعليمات للأجهزة الامنية بوزارتي الداخلية والدفاع والحرس الرئاسي والكتائب والسرايا الامنية بالعاصمة لـ«ردع التحركات المشبوهة للمجموعات المارقة الخارجة عن القانون والشرعية من قبل قوات الشرعية التي تصدت من قبل بكل قوة لهذه المجموعات»، وفقاً لبيانًا صدر فجر اليوم الجمعة.

وأكد المجلس الرئاسي بأن طرابلس وسكانها ستكون صفاً واحداً متعهداً بمواصلة الجهود لإرساء الامن والاستقرار فى كامل ليبيا وأن سكان العاصمة لن يكونوا تحت رحمة التهديدات.

المزيد من بوابة الوسط