اجتماع موسع في طرابلس لمتابعة الأوضاع الأمنية والاقتصادية

عقد اليوم الثلاثاء في العاصمة طرابلس اجتماع موسع ضم عددًا من أعضاء من مجلس النواب عن مدينة طرابلس، ومدير الأمن وآمر المنطقة العسكرية بطرابلس لمتابعة وبحث الأوضاع الأمنية والاقتصادية، بحسب وكالة الأنباء الليبية في طرابلس.

وأوضحت الوكالة أن المشاركين في الاجتماع ناقشوا الجهود المبذولة لتأمين العاصمة والملاحظات الواردة بالخصوص، وذلك في إطار متابعتهم لخطة تأمين العاصمة طرابلس، مشيرة إلى أن النواب الحاضرين استمعوا إلى ملخص بالخطط والمجهودات المبذولة بالخصوص.

وأضافت أن مدير أمن طرابلس العقيد صلاح السموعي قدم خلال الاجتماع عرضًا سريعًا للخطط الأمنية، والخطوات المتخذة لتأمين العاصمة باعتبارها عاصمة كل الليبيين وبمختلف انتماءاتهم وتوجهاتهم، مؤكدًا أن أمن واستقرار طرابلس واطمئنان أهلها في أولى اهتماماتهم.

وأكد آمر المنطقة العسكرية بطرابلس تواصل الجهود لتفعيل المؤسسة العسكرية وعودة وحدات الجيش للعمل بعد استلامها للمقرات العسكرية الشهر الماضي، مشيرًا إلى أن استعراضًا رمزيًا لبعض من وحدات المنطقة سيقام غدًا كبداية لانطلاق حملة التفتيش على الوحدات العسكرية.

من جانبهم أبدى أعضاء مجلس النواب المشاركون في الاجتماع ملاحظاتهم المتعلقة بالجانب الأمني والاقتصادي والمالي، خاصة المصارف وتأمينها والتي من شأنها ضمان سير الحياة اليومية للمواطن وتوفير احتياجاته وضمان أمنه.

وناقش أعضاء مجلس النواب عن طرابلس الخطوات المتخذة بخصوص تطبيق الترتيبات الأمنية المنصوص عليها في الاتفاق السياسي، بشأن إخلاء العاصمة من المظاهر المسلحة ودمج التشكيلات المسلحة في الأجهزة والإدارات الأمنية والعسكرية حسب القوانين واللوائح وما تقتضيه المصلحة العامة.

وبحسب وكالة الأنباء الليبية في طرابلس فإن النواب الحاضرين أعربوا في ختام الاجتماع عن شكرهم وتقديرهم للجهود المبذولة لتأمين العاصمة، وصولاً إلى تحقيق الأمن والاستقرار في ربوع ليبيا كافة.

المزيد من بوابة الوسط