الناظوري: قطر متورطة في اغتيال اللواء عبدالفتاح يونس

اتهم رئيس الأركان العامة للجيش الوطني الليبي اللواء عبدالرازق الناظوري دولة قطر بالتورط في اغتيال رئيس أركان الجيش الوطني الأسبق اللواء عبدالفتاح يونس نهاية يوليو العام 2011، مشيرًا إلى أن يونس سبق له أن اعترض على وجود رئيس الأركان القطري في ليبيا خلال تلك الفترة.

وقال الناظوري خلال لقاء مع قناة «سكاي نيوز عربية» أمس الاثنين: «إن قطر متورطة في اغتيال رئيس الأركان الأسبق عبدالفتاح يونس، ضمن خطتها للسيطرة على البلاد عبر الجماعات الإرهابية»، مضيفًا أن اللواء عبدالفتاح يونس «اعترض على وجود رئيس الأركان القطري (حمد بن علي العطية) في ليبيا حيث كان يتحرك مع قيادات الإخوان من مكان لمكان وذهب معهم إلى الخطوط الأمامية».

وذكر اللواء الناظوري خلال حديثه أن اللواء عبدالفتاح يونس سأل حينها المسؤول العسكري القطري «كيف تدخل البلد من دون إذني؟» قبل أن يتعرض للاغتيال بعدها بشهر، بحسب ما ذكره الناظوري خلال اللقاء.

واغتيل رئيس أركان الجيش الوطني الأسبق اللواء عبدالفتاح يونس في 28 يوليو 2011 في مدينة بنغازي بعد استدعائه حينها من جبهة البريقة غرب مدينة بنغازي للتحقيق من قبل المجلس الوطني الانتقالي السابق.

ورأى الناظوري خلال اللقاء أن قطر استغلت الفرصة في ليبيا، مبينًا بالقول: «وقد طلبوا مني شخصيًا أن أكون آمر كتيبة ولكن وضعوا شرطًا، أن أكون تحت قيادة أحد المتطرفين».

كما ذكر الناظوري أن أحد الضباط القطريين قال حينها لرئيس المجلس الوطني الانتقالي السابق مصطفى عبدالجليل: «لا تعط الجيش الأسلحة، فهو من يرعى الانقلابات»، مؤكدًا أن «قطر وفرت دعمًا مباشرًا العام 2014 للجماعات الإرهابية، إذ توالت الطائرات القطرية على مطاري معيتيقة ومصراتة، لتزويد المسلحين المتطرفين بالعتاد».

كلمات مفتاحية