ثلاثة ليبيين يفوزون بالتراتيب الأولى بمسابقة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر

فاز المتسابقون الليبيون بالتراتيب الأولى في مسابقة حفظ القرآن الكريم بين الجانب الليبي والمصري من حفظة القرآن الكريم، التي أقيمت برعاية الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، وتنظيم المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالعاصمة المصرية القاهرة.

وتحصل الطالب الليبي محمد خيري بن يوسف على الترتيب الأول في جانب حفظ القران الكريم كاملاً، والطالب الليبي وليد موسى الفاخري على الترتيب الأول في جانب حفظ نصف القرآن الكريم، وعلي حبيب الشهوبي على الترتيب الأول في جانب حفظ ربع القرآن الكريم.

وقدم نائب الشؤون الثقافية والتعليمية بالمنظمة الشيخ أكرم الجراري خالص التحية والتقدير للإمام الأكبرالدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر؛ لرعايته الكريمة لهذه المسابقة والتي تعتبر الأولى من نوعها بين الطلاب الليبيين والمصريين، وقدم أيضًا الشكر والتقدير لمنظمة خريجي الأزهر لدعمها لطلاب ليبيا وتبنيهم وتذليل العقبات أمامهم، فضلاً عن مساعدتها لإنشاء فرع للمنظمة بليبيا لتسهيل التواصل بينهم وبين الأزهر وتيسير كافة سبل التعاون في هذا الصدد.

وعقدت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر احتفاليتها لتكريم الفائزين بالمسابقة القرآنية التي عقدت بين الطلاب المصريين والليبيين، والتي أقيمت فعالياتها بالتعاون مع فرع المنظمة في ليبيا، بقاعة الفسطاط بمركز الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر.

وقد حضر الاحتفالية من ليبيا الشيخ محمد الربو والشيخ أكرم الجراري والمهندس حاتم بوحراقة، كما حضر من الجانب المصري رئيس جامعة الأزهر الدكتور محمد حسين المحرصاوي، والدكتور إبراهيم الهدهد عضو مجلس إدارة‎ المنظمة العالمية لخريجي الأزهر.