«التعليم»: سنتصدى للغش وتسريب الأسئلة.. ولا إيقاف «للإنترنت»

قالت وزارة التعليم، التابعة لحكومة الوفاق الوطني، إنها لم تتخذ أي إجراءات بشأن إيقاف شبكة الإنترنت خلال فترة الامتحانات النهائية لطلاب شهادتي إتمام مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي، والتي من المقرر انطلاقها مطلع الشهر المقبل.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك» اليوم الأحد أن ما تداوله بعض صفحات التواصل الاجتماعي على «فيسبوك» من قرار صادر عن رئاسة الوزارة بخصوص إيقاق شبكة الإنترنت «عارٍ من الصحة».

وفيما دعت الوزارة الطلاب إلى «المثابرة وعدم الانجرار وراء الإشاعات التي تهدف إلى إرباك العملية التعليمية»، أعلنت أنها ستعمل على اتخاذ الإجراءات الضبطية كافة لمنع ظاهرة الغش وتسريب الأسئلة من خلال إشراك مجالس البلديات والجهات الأمنية للإشراف على سير الامتحانات بالمناطق.

يأتي ذلك في وقت يتابع وكيل وزارة التعليم، عادل جمعة، الترتيبات النهائية لانطلاق امتحانات الشهادتين.

وتفقد جمعة رفقة مدير إدارة الشؤون المالية والإدارية اللجان المشرفة على تنظيم الامتحانات بمقر الإدارة بطرابلس واطلع على آخر المستجدات المتعلقة بعمليات إدخال بيانات الطلاب بمنظومة الامتحانات وطباعة الأسئلة وتجهيزها.

وكان وزير التعليم عثمان عبدالجليل أكد في وقت سابق استعداد وزارته لانطلاق الامتحانات في وقتها المحدد وصرف مستحقات أعضاء لجان المراقبة نظير أعمالهم في السنوات السابقة.

المزيد من بوابة الوسط