الجهيناوي: أملنا كبير في خروج اجتماع الجزائر برسالة واحدة تجاه الليبيين

عبَّـر وزير الخارجية التونسي، خميس الجهيناوي، عن أمله في خروج الحوار الثلاثي المنعقد بالجزائر العاصمة، برسالة واحدة تجاه الليبيين تشجعهم على تجاوز الخلافات.

وأعرب الجهيناوي في تصريح للصحفيين، اليوم الثلاثاء، عقب مشاورات مع نظيره الجزائري عبد القادر مساهل، عن تمنياته بأن يخرج اجتماع الجزائر ببيان يعكس التوافق في الرؤى بين البلدان الثلاثة، ونتحدث من خلاله بلغة واحدة ورسالة واحدة تجاه الليبيين، وتجاه الرأي العام الدولي حول المسألة الليبية.

وأكد المسؤول التونسي التوافق الكبير بين الجزائر وتونس ومصر حول الملف الليبي، مضيفًا أن اللقاء مناسبة لتبادل الأفكار حول كيفية مساعدة الأشقاء الليبيين، لتجاوز خلافاتهم والتوجه نحو الحوار والحل السلمي لإيجاد حل للأزمة الليبية.

من جانبه، أكد عبد القادر مساهل، بمقر وزارة الخارجية الجزائرية، أن هناك تطابقًا للآراء بين الجزائر وتونس حول الأوضاع في ليبيا، بشأن ضرورة الحل السياسي الذي يتم عبر الحوار الشامل بين الليبيين، دون إقصاء، ما عدا المجموعة الإرهابية المصنفة من قبل الأمم المتحدة، مشيرًا إلى ضرورة التنسيق بين البلدين حول تحديات مكافحة الإرهاب في المنطقة، مشيرًا إلى أن استقرار ليبيا هو استقرار الجزائر وتونس ومصر، معلنًا مرحلة ثالثة للحوار الثلاثي من خلال اجتماع بالقاهرة مستقبلاً.