القائم بأعمال السفارة الليبية في الفاتيكان يسلم المقر لخليفته محمد الضادي

نظمت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق صباح الاثنين، مراسم تسلم وتسليم بين القائم بأعمال السفارة الليبية في دولة الفاتيكان السابق مصطفى الرجباني، ومحمد عاشور الضادي المسمى من وزير الخارجية محمد الطاهر سيالة، وفقًا للمكتب الإعلامي للوزارة في طرابلس.

وقالت الوزارة إن هذه الخطوة تأتي في إطار تنظيم ومتابعة وزارة الخارجية الليبية للعمل الدبلوماسي والقنصلي في دول العالم.

وترجع بداية العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين الفاتيكان وليبيا إلى سنة 1989، وتوجد بالعاصمة الليبية طرابلس بعثة دبلوماسية لسفارة الفاتيكان، وهي من السفارات التي لم تغلق أبوابها أو تخرج من العاصمة طرابلس في السنوات الماضية، بل استمرت بفتح أبوابها وممارسة العمل دون انقطاع.

وأكد القائم بأعمال السفارة الليبية بالفاتيكان الجديد محمد الضادي عزمه ورغبته الكبيرة للقيام بمهامه في تأدية واجبه لخدمه بلاده، وتفعيل التعاون مع الفاتيكان.

المزيد من بوابة الوسط