ألمانيا وإيطاليا يدعوان إلى نشر بعثة أوروبية على الحدود بين ليبيا والنيجر

طالب وزيرا الداخلية الإيطالي والألماني بنشر بعثة من الاتحاد الأوروبي على الحدود بين النيجر وليبيا للتصدي للهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.

وبحسب رسالة إلكترونية حصلت «فرانس برس» على نسخة منها، اليوم الأحد، موجهة إلى المفوضية الأوروبية والمؤرخة في 11 مايو، قال الوزيران ماركو مينيتي وتوماس دي ميزيير: «نحن مقتنعان بأن علينا جميعًا بذل جهود أكبر» في وقت وصل إلى إيطاليا بين يناير ومنتصف أبريل 42500 شخص «97% منهم أبحروا من ليبيا».

ولقطع طريق الهجرة إلى ليبيا عبر النيجر دعا الوزيران إلى «تطوير برامج تنموية للسكان على طول الحدود» بين هذين البلدين وتقديم «مساعدة تقنية ومالية للهيئات الليبية المكلفة التصدي للهجرة غير الشرعية» وتدريب ليبيين على مكافحة عمليات التهريب.

وأكد المسؤولان أن «علينا بشكل ملح تحديد حاجات وجدوى مثل هذه المشاريع من خلال بعثات استكشافية. الهدف هو نشر بعثة أوروبية في أسرع وقت على الحدود بين ليبيا والنيجر».

وجعل المهربون من ليبيا البلد الأول في الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا بسبب الفوضى التي تشهدها البلاد منذ سقوط نظام معمر القذافي، ويلقى آلاف الأشخاص مصرعهم سنويًا أثناء عبورهم في اتجاه أوروبا.