وزير الخارجية المصري يبحث مع نظيره البريطاني نتائج لقاء «حفتر والسراج» بأبوظبي

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، خلال اتصال هاتفي بنظيره البريطاني بوريس جونسون، اليوم السبت، نتائج اللقاء الذي عقد مؤخرًا بين القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وقال بيان للخارجية المصرية، اليوم السبت، إن الوزير شكري شدد على «التزام مصر بمواصلة جهودها على الصعيدين الإقليمي والدولي من أجل إيجاد حل للأزمة السياسية الراهنة في ليبيا، يحافظ على وحدة الأراضي الليبية واستقلالها، وعلى مؤسساتها، بما يحقق آمال الشعب الليبي».

وأشار المستشار أحمد أبوزيد المتحدث باسم الخارجية المصرية إلى أن الوزير البريطاني أكد خلال الاتصال حرص بلاده على التنسيق مع مصر باعتبارها فاعلاً محوريًا في المنطقة العربية، وأطلع الوزير شكري على أبرز نتائج مقابلاته واتصالاته خلال زيارته التي قام بها مؤخرًا إلى ليبيا.

ونجحت دولة الإمارات العربية المتحدة في الجمع بين رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، مع القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر في العاصمة (أبوظبي)، الثلاثاء.

وفيما ظهر حفتر في اللقاء، وهو يرتدي الزي المدني في إشارة إلى أن المفاوضات سياسية بالدرجة الأولى، فإن أنظار الليبيين اتجهت صوب العاصمة الإماراتية وسط آمال على حلحلة الأزمة في البلاد.

المزيد من بوابة الوسط