مصطفى صنع الله: سندعم شركة طيران النفط

أكد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفي صنع الله، دعمه شركة طيران النفط، مشيرًا إلى أن المؤسسة سوف تدعم شركة الطيران بكل السبل المتاحة لتقف من جديد، وتتغلب على كل الصعوبات.

واجتمع صنع الله لبحث الأزمة المالية التي تمر بها شركة طيران النفط مع رئيسها عزالدين عثمان، ومدير عام صندوق الإنماء صلاح البشتي، وعدد من رؤساء الشركات النفطية.

وتطرق رئيس مجلس الإدارة والمدير العام للشركة عزالدين عثمان في كلمته للوضعية الصعبة للشركة، وحجم خسائرها خلال السنوات الماضية نتيجة تعرض بعض طائراتها للتدمير، وأيضًا (مواقع) وورش الشركة بموانئ السدرة والبريقة، إلا أن ما تملكه الشركة من إمكانات مادية وبشرية يجعلها تتغلب على كل مشاكلها، ويضمن لها حصة من سوق النقل الجوي.

يذكر أن شركة طيران النفط أُسست سنة 2008 وهي شراكة بين المؤسسة الوطنية للنفط وصندوق الإنماء وشركة المتحدة للتأمين، ونظرًا لظروف إقفالات الموانئ في العام 2013 وما تلى ذلك من انقسام سياسي في البلاد، وتأثر العمليات النفطية وتقشف ميزانيات جميع الشركات المشغلة مما أثر على أعمال الشركة بشدة وجعلها تلجأ لتأجير طائراتها للجهات العامة أو الخاصة بمقابل مادي لسد حجم العجز الذي تعانيه الشركة، ولكي تستطيع الاستمرار في العمل على أسس تجارية.