بعد 6 أشهر من المعاناة «فتاة المركز الطبي طبرق» تنقل إلى دار المسنين

وافق رئيس لجنة الإدارة لصندوق التضمان الإجتماعي على طلب عضو مجلس النواب عن مدينة طبرق الصالحين الغيثي بشأن استقبال أحدى الفتيات التي تخلى عنها اهلها لتقيم في دار المسنين ببلدة مسه 20 كلم غرب مدينة البيضاء بعد أن بقت مقيمة في مركز طبرق الطبي لمدة 6 أشهر دون أن يلتفت إليها أحد ما جعل إدارة المركز في مأزق قانوني وإنساني.

وتبدأ قصة الفتاة التي تبلغ من العمر 25 سنة عندما تعرضت لحادث سير عندما كانت في سيارة مع أحد الأشخاص وجرى اسعافها لمركز طبرق الطبي ولكن لم يحضر أحد من أهلها أو يتواصل مع إدارة المركز بشأنها ما إضطر المركز عقب تماثلها للشفاء لتوجيه نداء إلى المسؤولين للوقف مع هذه الفتاة وتقديم الدعم النفسي والمادي لها دون جدوى.

وتواصلت إدارة مركز طبرق الطبي مع عضو مجلس النواب الصالحين الغيثي الذي قام بدوره بإجراء الإتصالات اللازمة مع رئيس لجنة الإدارة لصندوق التضامن الإجتماعي أحمد خليفة أبريدان الذي رحب بحل مشكلة الفتاة وإستعداد دار المسنيين في بلدة مسه لإستقبالها وبالفعل جرى على الفور تكليف سيارة إسعاف وممرضة للسفر إلى منطقة مسه بعد التنسيق معهم في ذلك.