«خارجية الموقتة» تدين تفجيرًا إرهابيًا استهدف إحدى كنائس مصر

دانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الحكومة الموقتة التفجير الذي استهدف اليوم الأحد إحدى الكنائس المصرية، وأسفر عن نحو 30 قتيلاً وعشرات المصابين.

وأصدرت وزارة الخارجية بيانًا استنكرت فيه «استهداف المصلين الآمنين سواء بالكنائس أو المساجد كما حدث قبل ساعات بساحة بكنيسة مار جرجس في مدينة طنطا المصرية، والذي أودى بحياة عدد كبير من القتلى والجرحى».

وقال البيان: «إن هذه الأرواح الطاهرة التي صعدت اليوم إلى ملكوت السماوات أثناء تأدية شعائرها الدينية، ما هي إلا أرواح بريئة، قتلت بفعل إرهابي يتنافى مع القيم والأخلاق والدين».

وأضاف البيان أن «وزارة الخارجية والتعاون الدولي تندد بشدة بهذا العمل الإجرامي، والذي يثبت أن الاٍرهاب لا وطن له ولا دين، كما تتقدم بأحر التعازي القلبية والمواساة لجمهورية مصر العربية الشقيقة، قيادةً وشعبًا أقباطًا ومسلمين في هذا المصاب الجلل، الذي يستوجب تضامنًا وتكاتفًا كبيرًا لصد مثل تلك العمليات الإرهابية».

المزيد من بوابة الوسط