قاتل شقيقه في قرية «الشقيقة» يرفض تسليم نفسه ويهدد بقتل باقي إخوته

رفض أحد سكان بلدة «الشقيقة» 180 كلم جنوب العاصمة طرابلس يدعى «فرج المصورة» متهم بقتل شقيقه عميد البلدية حسن المصورة تسليم نفسه، وهدد بقتل باقي إخوته حيث ما زال يتمترس منذ 28 مارس الماضي فوق سطح منزله ويطلق النار عشوائيًا على كل من يحاول الاقتراب منه مما سبب إصابة شخص بجروح بليغة.

وقال مصدر محلي لـ«بوابة الوسط» الثلاثاء: «لم تحاول أي جهة أمنية اقتحام البيت لأنه يملك سلاحًا آر بي جي وقنابل يدوية بمنزله في حي الكهرباء بين الشقيقة المركز وقرية الوسطى»، مشيرًا إلى أنه يحتجز أحد أقاربه لـ«يقوم بطهي الطعام وخدمته».

وتعود القصة إلى الأسبوع الماضي وبالتحديد في 27 مارس الماضي حيث قتل عميد بلدية الشقيقة حسن المصورة إثر تعرضه لإطلاق الرصاص من قبل شقيقه نتيجة لخلافات عائلية؛ حيث جرى إسعافه إلى مستوصف بلدة الشقيقة لكنه فارق الحياة عقب وصوله بساعات.

وقال أحد سكان البلدة لـ«بوابة الوسط» الاثنين: «إن العميد حاول التدخل لإقناع شقيقه بعدم احتجاز بناته من زوجته المطلقة اللاتي قرر احتجازهن، لكن شقيقه أطلق عليه الرصاص».

المزيد من بوابة الوسط