مقتل عسكري وسيدة برصاص قناص بمحور وسط البلاد في بنغازي

أكدت مصادر طبية وأمنية متطابقة مقتل عسكري وسيدة وإصابة زوجها وابنة شقيقه جراء إصابتهم برصاص قناص من التنظيمات الإرهابية بمحور وسط البلاد في مدينة بنغازي شرق ليبيا.

وقالت المصادر الأمنية لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأحد، إن العائلة كانت قادمة من بلدة البريقة الواقعة في الهلال النفطي إلى مدينة بنغازي ودخلت من المدخل الغربي للمدينة باتجاه كوبري جليانه وبمجرد عبورها للكوبري استهدفها القناص برصاصاته، حيث تدخل العسكري أحمد عمر موسى الزوي (37 عامًا) التابع للقاعدة البحرية وحاول أن يفتديهم بسيارته فاستهدفه القناص وأرداه قتيلًا، كما قتلت السيدة التي كانت تستقل سيارة العائلة.

وفي السياق ذاته قالت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث فاديا البرغثي لـ«بوابة الوسط» إن المستشفى تسلم جثمان السيدة مريم عبدالجليل إبراهيم (53 عامًا) التي وصلت متوفاة إلى المستشفى، كما استقبل زوجها عبدالرازق بلعيد عبدالقادر (55 عامًا) الذي أصيب في رجليه ويديه برصاص، وابنة شقيقه سوسن عبدالملك عبدالقادر (26 عامًا) جراء إصابتها في البطن والظهر بالرصاص.

وأوضحت البرغثي أن العائلة جاءت إلى مدينة بنغازي بسبب قرب موعد ولادة سوسن التي وضعت طفل، وجرى نقله إلى مستشفى الأطفال بنغازي، مشيرة إلى أن السيدة خرجت من غرفة العمليات قبل ساعتين إلى غرفة العناية الفائقة بالمستشفى.