وزير الخارجية الفرنسي: صنع الله هو المخول الوحيد بتصدير النفط الليبي

قال وزير خارجية فرنسا جون مارك إيرولت إن المؤسسة الوطنية للنفط برئاسة مصطفى صنع الله هي وحدها المخولة بتصدير النفط إلى الخارج، لافتًا في الوقت نفسه إلى أن الحل السياسي والمصالحة الوطنية هما السبيل الوحيد لاستعادة الاستقرار في ليبيا.

جاء ذلك خلال خلال اتصال هاتفي لوزير الخارجية الفرنسي بنظيره المصري سامح شكري تناول آخر المستجدات المتعلقة بالملف الليبي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية رومان نادال إن إيرولت ذكر أن المؤسسة الوطنية للنفط برئاسة مصطفى صنع الله، هي وحدها من تقوم بتصدير النفط، مؤكدًا دعم فرنسا للتوصل لحل سياسي بين كافة الأطراف الليبية، معربًا عن قلقه إزاء الأوضاع في العاصمة ومنطقة الهلال النفطي.

وأشار إيرولت إلى «ضرورة مواصلة محاربة الإرهاب بفاعلية في كافة أنحاء ليبيا دون استغلال ذلك كحجة لارتكاب أعمال عنف جديدة تجر البلاد إلى حرب أهلية في إشارة لهجمات ما يسمى بسرايا الدفاع عن بنغازي»، وفق قوله.

المزيد من بوابة الوسط