أعيان الجنوب يشكلون لجنة لاحتواء التوتر في تمنهنت

قال رئيس المجلس الأعلى لقبائل فزان، علي مصباح، إن أعيان ومشايخ المنطقة الجنوبية اتفقوا على تشكيل لجنة لاحتواء الأزمة ونزع فتيل التوتر الذي تشهده منطقة تمنهنت في بلدية وادي البوانيس.

وشهدت قاعة المناسبات بمنطقة الجديد في مدينة سبها، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا ضم أعيان ومشايخ المنطقة الجنوبية، خصص لمناقشة الأوضاع المتوترة في المنطقة ومحيط قاعدة تمنهنت الجوية على خلفية التوتر الأمني بين القوة الثالثة المتمركز في القاعدة و«اللواء 12 مجحفل» بقيادة العميد محمد بن نايل.

وأوضح مصباح لـ«بوابة الوسط» عقب الاجتماع أن المجتمعين خلصوا إلى عدة نقاط، من بينها تشكيل لجنة للتواصل مع الأطراف المتنازعة ونزع فتيل الحرب وتجنيب المنطقة ويلاتها، مضيفًا أن المجتمعين أكدوا على بيان المجلس الأعلى لقبائل فزان الصادر في 4 يناير الماضي والذي دعا القوة الثالثة إلى مغادرة المنطقة الجنوبية، وأكد على دعم جهود المصالحة ودعمهم لبيان وادي البوانيس الذي دعا إلى تجنيب المنطقة الصراعات المسلحة.

وأكد رئيس المجلس الأعلى لقبائل فزان أن المجتمعين عبروا خلال الاجتماع عن «استهجانهم واستنكارهم بشدة لإطلاق النار الذي تعرض له حسن الشيباني، أحد أعيان البوانيس أول أمس الأحد، عند بوابة منطقة تمنهنت من أحد عناصر القوة الثالثة.

وأعرب مصباح عن أمله بأن تلجأ جميع الأطراف في المنطقة إلى تحكيم العقل وسحب قواتهم من أجل حقن الدماء.

يشار إلى أن محيط منطقة تمنهنت يشهد توترًا بين القوة الثالثة المتمركزة في القاعدة الجوية منذ العام 2014، و«اللواء 12» التابع لقيادة الجيش الليبي والذي يسعى للسيطرة على قاعدة تمنهنت الجوية.

المزيد من بوابة الوسط