تظاهرة في مصراتة تطالب بتجميد المجلس البلدي

شهدت مدينة مصراتة تظاهرة مساء اليوم الجمعة نظمها معارضون للمجلس البلدي في المدينة، مطالبين بتجميد المجلس البلدي مصراتة حيث رفع المتظاهرون لافتات ورددو شعارات ضد المجلس البلدي.

ونقلت قناة «التناصح» التابعة لدار الإفتاء صورًا لتظاهرة قالت أن من نظمها «أهالي وثوار مدينة مصراتة» وطالب المشاركون في التظاهرة بتجميد المجلس البلدي مصراتة والذي أعلنت قناة التناصح استقالة إبراهيم صافار أحد أعضاء المجلس البلدي مصراتة.

واتهم مشاركون في التظاهرة المجلس البلدي الحالي بالانخراط في العمل السياسي على حساب العمل الخدمي، متهمين أطرافًا في المدينة بالتهديد بحرب أهلية.

من جانبه قال المجلس البلدي مصراتة، في بيان مقتضب نشره على صفحته بموقع «فيسبوك» ليل الثلاثاء الماضي ، إن المدينة تشهد نوعًا من الفوضى واللغط يقوم بها مجموعة لا تمثل كافة أطياف المدينة «وتريد فرض رأيها بالقوة وبطريقة غير مقبولة».

وأعلن رئيس المجلس العسكري مصراتة إبراهيم بن رجب الثلاثاء الماضي إسقاط المجلس البلدي مصراتة، مطالبًا كافة القطاعات العاملة بالمدينة الاستمرار في تأدية أعملها الخدمية بشكل طبيعي وإيقاف تعاملها مع المجلس البلدي، والحفاظ على المسار الديمقراطي والتدول السلمي للسلطة.

كما أعلن مجلس أعيان بلدية مصراتة للشورى والإصلاح الثلاثاء الماضي رفضه تدخل أي طرف من خارج المدينة بما في ذلك «ضيوفها» في شؤونها الداخلية أو الحديث باسمها.

وتشهد مدينة مصراتة خلافات حادة خلال الأيام الأخيرة بين الفاعلين الرئيسيين في المدينة على المستويين السياسي والأمني ممثلين في المجلس البلدي والمجلس العسكري واتحاد الثوار ومجلس الحكماء والشورى والتجمع السياسي لنواب مصراتة بشأن التطورات السياسية والأمنية الأخيرة التي تشهدها البلاد والعاصمة طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط