مؤسسة النفط الليبية تأمل بزيادة إنتاج حقل الشرارة 70 ألف برميل يوميًا

قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، اليوم الثلاثاء، إنها تأمل بزيادة الإنتاج في حقل الشرارة جنوبي غرب البلاد، وذلك بمقدار 70 ألف برميل يوميًا من 221 ألف برميل يوميًا حاليًا.

جاء ذلك خلال اجتماع المهندس مصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط بلويس بولو نافاس مدير عام شركة «ريبسول» الإسبانية فرع ليبيا، ونائبه المهدي اصمامه، وذلك في حضور السادة بلقاسم شنقير، والعماري محمد العماري أعضاء مجلس الإدارة.

ووفق المؤسسة، فإن الحقل الذي أُعيد افتتاحه في ديسمبر الماضي بعد إنهاء إغلاق خط أنابيب تصل طاقته الإنتاجية المحتملة إلى نحو 330 ألف برميل يوميًا. وتشغل المؤسسة الحقل مع شركات ريبسول وتوتال وأو.إم.في وشتات أويل.

وجرت خلال الاجتماع مناقشة خطط زيادة الإنتاج لشركة أكاكوس المشغلة لحقل الشرارة، والتي يبلغ إنتاجها الحالي 221 ألف برميل، وتبذل المؤسسة والمشغل جهودًا حثيثة لزيادة الإنتاج بكمية 70 ألف برميل إضافية في الأسابيع المقبلة، وفق الخطط الموضوعة لذلك ووفق الإمكانات المتاحة.

وأكد صنع الله أن المؤسسة تعمل جاهدة وبتضافر من كل الشركات المشغلة والتابعة لها والشركاء لزيادة الإنتاج وتحاول استقطاب مزيد من الاستثمارات، ولكن تواجه تحديات تتعلق بتأخر صرف المرتبات كاملة للعاملين وتأخر الميزانيات والمخصصات المالية للقطاع النفطي في مواعيدها وتأثير الظروف الأمنية والانقسامات السياسية و محاولات تأجيج الرأي العام من خلال إقحام المؤسسة في قضايا ليست من صلاحياتها أو اختصاصها.

المزيد من بوابة الوسط