مصدر عسكري: مقتل 4 عناصر من «أنصار الشريعة» و«شورى المجاهدين» جنوب درنة

قال مصدر عسكري إن قوات الجيش قتلت أربعة عناصر من مقاتلي تحالف «أنصار الشريعة» ومجلس «شورى مجاهدي درنة»، فجر الاثنين، خلال الاشتباكات التي وقعت في منطقة الظهر الحمر جنوب مدينة درنة.

وقال المصدر لـ«بوابة الوسط» الاثنين: «إن قوات الجيش الوطني الليبي تقدمت بشكل كبير بالمحور، وأخذت عددًا من تمركزات العدو، ما دعا قوات مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها وأنصار الشريعة إلى الانسحاب إلى الخلف، تاركين خلفهم عتادهم، حيث قُتل منهم أربعة إرهابيين نتيجة القصف الدقيق من قبل سرية المدفعية بمحور الظهر الحمر».

وعن ساعة الصفر لدخول مدينة درنة وتحريرها قال المصدر: «هي ليست ببعيدة، لكن مثل هذه الأمور تكون إجابتها الشافية والواضحة لدى آمر غرفة عمليات عمر المختار والقيادة العامة للجيش الوطني الليبي، خاصة بعد تحرير المحور الغربي وأجزاء كبيرة بمدينة بنغازي وبعد وصول الجيش الوطني إلى مشارف قاعدتي الجفرة وتمنهنت، أصبح أمر مدينة درنة تحت المجهر».

يشار إلى أن غرفة عمليات «عمر المختار»، التي جرى تشكيلها من قبل رئاسة الأركان العامة لتحرير مدينة درنة، تتبعها خمسة محاور هي عين مارة والظهر الحمر والنوار ومرتوبة ومحور الساحل، الذي ينقسم إلى رأس الهلال وسوسة.

 

المزيد من بوابة الوسط