رجال أعمال يتبرعون لصيانة المدارس المتضررة في سرت

تعاني مدارس وسط سرت من أضرار بالغة مما دفع رجال أعمال وخيرين في المدينة إلى التطوع وصيانة نوافذها وأبوابها، وتركيب الزجاج المهشم بالفصول.

وقال مدير مدرسة الفتح للتعليم الأساسي، كمال عمر محمد الخميس، إنه جرى الانتهاء من تنظيف وصيانة عدد كبير من المدارس بسرت بالمجهود الذاتي، شارك فيها متطوعون وطلاب، بالتعاون مع الشركة العامة لخدمات النظافة التي أزالت أكوام القمامة ومخلفات الحرب.

وأضاف محمد لـ«بوابة الوسط» أن أهل الخير ورجال الأعمال والخيرين بالمدينة تطوعوا لصيانة نوافذ وأبواب المدارس، وتركيب الزجاج المهشم بالفصول الدراسية.

وأكد حرص مديري المدارس على استمرارية الدراسة رغم وجود معوقات كبيرة تعيق العملية التعليمية وسط صمت الحكومة ووزارة تعليم الوفاق، وعدم تقديم الدعم المالي.