قوة الردع الخاصة تحرر طفلاً مخطوفًا من ورشفانة

أكدت قوة الردع الخاصة، عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» اليوم الأربعاء، أنها حررت طفلاً من منطقة ورشفانة خطفته عصابات وطلبت فدية من أهله مقابل إطلاقه.

وقالت قوة الردع إن الطفل هو علي عادل المهير من منطقة ورشفانة، ويبلغ من العمر ثلاث سنوات تقريبًا، وذلك «بعدما تم خطفه من قِبل عصابات ورشفانة وطلب فدية من أهله مقابل إطلاق سراحه».

وأوضحت أنه «تم التوصل للعصابة بالتعاون مع كتيبتي عبد الحميد الهمالي وفرسان جنزور وتم مداهمة المكان وهروب الخاطفين وتحرير الطفل ورجوعه سالمًا لأهله»، مشيدة بجهود «الخيرين من منطقة ورشفانة».

المزيد من بوابة الوسط