قزيط: على المجلس الرئاسي الاهتمام بسرت وعدم «تهميش» القذاذفة

دعا عضو مجلس الدولة أبو القاسم قزيط، المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إلى الأهتمام بمدينة سرت «وعدم تهميش» أبناء قبيلة القذاذفة واستثمار أنتصار «البنيان المرصوص» بما يحقق المصالحة والوحدة الوطنية.

وقال قزيط في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط» الخميس «إن معركة البنيان المرصوص حازت على إجماع وطني غير مسبوق، ويجب استثمارها للتقريب بين أبناء الوطن، فأبناء مصراتة و أبناء سرت بما فيهم القذاذفة قاتلوا سويا عدوا واحد كما قاتلوا قبل 100 عام، فمصراتة دفعت 600 من أبناءها حتى تحرر مدينة سرت معقل قبيلة القدادفة».

وأضف قزيط «يجب توجيهه عناية خاصة لمناطق قبيلة القذاذفة، مثل بوهادي وجارف والغربيات الحنيوه، فالثورة قامت على نظام سياسي ديكتاتوري، لكن يجب أن لا يكون ذلك سببا لتهميش هذه القبيلة الليبية العريقة، وإقصاءهم من الوظائف العامة والسطو على ممتلكاتهم بذريعة أنهم من أزلام النظام».

وأكد عضو مجلس الدولة عن مدينة مصراتة أبوالقاسم قزيط «أن العقاب الجماعي مرفوض، و من أجرم في حق الليبين يجب أن يحاسب بغض النظر عن وقت الجريمة وعن غطاءها الإيديولوجي، قبل ثورة فبراير أو بعدها».

كما طالب اقزيط بـ«ضرورة إعادة إدماج أهالي قبيلة القذاذفة في الدولة، ورفع أي ظلم سلط عليهم، فهم أهلناولا يجدر بثورة أن تحقر وتزدري مواطنيها».

المزيد من بوابة الوسط