إيطاليا تبدأ حوارًا مع روسيا بشأن ليبيا

قال وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو إن بلاده بدأت حوارا مع روسيا بشأن ليبيا، مشيرًا إلى وجود «إشارات إيجابية» برزت خلال لقاء الجمعة الماضي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، الذي سيجتمع معه «مرة ثانية في 16 فبراير الجاري في بون بألمانيا».

وأضاف ألفانو، في مقابلة مع صحيفة «لا ستامبا»، نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» اليوم الثلاثاء: «لمست رغبة بالتعاون، فالجميع يدرك أن لليبيا أهمية استراتيجية لا يمكن الاستهانة بها»، سواء أكان «على صعيد الهجرة بالنسبة لنا، أم من ناحية الأمن بالنسبة لآخرين».

وقالت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» إن وزير الخارجية أنجلينو ألفانو «أجرى بشأن ليبيا اتصالات عديدة، شملت الإمارات وقطر أيضًا».

ولفت ألفانو إلى أن اتصالاته «لا تعني أننا قادة عملية جديدة»، بل «أن الدبلوماسية تعترف بضرورة معالجة المسألة بتركيز أوسع بكثير من إطار الاتفاق بين إيطاليا وليبيا». وتابع: «على الجميع القيام بواجبهم لخلق التآزر، دون الاستناد كثير للصيغ المتبعة، لأن هذه هي الطريق نحو السلام».

وذكّر رئيس الدبلوماسية الإيطالية بـ«ضرورة الالتزام من جانب الولايات المتحدة أيضًا بتحقيق الاستقرار في ليبيا»، واختتم موضحًا: «لكننا بحاجة إلى التزام الجميع، فلا يجب علينا أن نولي مرة أخرى للأميركان مهمة قوات الدرك العالمية».

المزيد من بوابة الوسط