الصور يؤكد إحالة المتورط في قتل رئيس «الأحوال المدنية» إلى محكمة الجنايات

أعلن مدير التحقيقات في مكتب النائب العام الصديق الصور عن إحالة المتورط في عملية قتل رئيس مصلحة الأحوال المدنية إلى محكمة الجنايات، مشيرًا إلى أن أولى جلسات المحاكمة حدد لها جلسة يوم 21 فبراير المقبل.

وجاء إعلان الصور، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، بالعاصمة طرابلس، أعلن خلاله عن آخر ما وصلت إليه تحقيقات النيابة العامة حول عدد من القضايا الهامة التي شهدتها البلاد، خلال السنوات الأخيرة.

وقال الصور: «هذه الواقعة كثير من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية وكذلك وسائل الإعلام المرئي والمكتوب وغيره تتساءل عن ماذا حدث فيها. هذه الواقعة ألقي القبض على المتهم فيها ثاني يوم من وقوع الجريمة بعد أن سلم نفسه وأحيل إلى البحث الجنائي واعترف بالفعل وأحيل للنيابة وتم التحقيق معه ووجه إليه الاتهام وأحيل إلى غرفة الاتهام. والقضية الآن أحيلت من غرفة الاتهام إلى محكمة الجنايات وحدد لها أول جلسة يوم 21 فبراير 2017».

وأكد الصور أن هذه القضية «تم استيفاؤها وتم القبض على الفاعل وانتقل من مرحلة النيابة إلى غرفة الاتهام وهي الآن تتداول أمام محكمة الجنايات، والمتهم الذي قام بقتل رئيس مصلحة الأحوال المدنية محبوس على ذمة هذه القضية».

وتوفي رئيس مصلحة الأحوال المدنية المكلف الصديق النحايسي في تونس حيث نقل للعلاج إثر إطلاق الرصاص عليه من قبل مجموعة مسلحة داخل مكتبه بالإدارة العامة بالعاصمة طرابلس في 10 أكتوبر 2016.