افتتاح قسم جديد للمرور والتراخيص في إمساعد

افتتحت السلطات الأمنية ببلدية إمساعد الحدودية قسمًا جديدًا للمرور والتراخيص في إطار التنظيم الجديد الذي تقوم به مديرية الأمن الوطني بالبلدية.

وقال الناطق الرسمي باسم مديرية أمن إمساعد، الرائد أحمد الفرجاني، لـ«بوابة الوسط» الخميس إن ما تقوم به مديرية أمن إمساعد من عملية تأمين للمدينة والمرافق الحيوية، واستحداث مكاتب وإدارات محلية جديدة هو عمل جبار، لا سيما أنها من المديريات المستحدثة مؤخرًا والتي تم فصلها عن مديرية أمن طبرق بقرار من داخلية الموقتة.

وأضاف الفرجاني جرت عملية الافتتاح بحضور كافة الأجهزة الأمنية ورجال الجيش والمجلس البلدي إمساعد، والحكماء والأعيان والمشائخ الذين نعول عليهم كثيرًا في حل أغلب القضايا العالقة بالمدينة.

وتابع الفرجاني هناك خلط كبير لدى المواطنين سواء في مدينة إمساعد أو في كافة المدن القريبة من طبرق، بخصوص منفذ إمساعد البري، المنفذ يعتبر سياديًا ويتبع الدولة بشكل مباشر لا مديرية أمن إمساعد وله مديرية خاصة به اسمها مديرية أمن منفذ إمساعد البري، وهناك تنسيق عمل بيننا لكن كحمايته وتأمينه فهو شأن أصيل لمديرية المنفذ وحرس الحدود التابع للقيادة العامة للجيش.

وتقع بلدة إمساعد في أقصى الشرق الليبي على الحدود مع جمهورية مصر العربية وتبعد عن منفذ إمساعد البري قرابة 5 كلم،وعن مدينة طبرق قرابة 145 كلم.

المزيد من بوابة الوسط