للأسبوع الثاني.. تواصل تعليق العمل بقسم الولادة في مستشفى مصراتة

أكد مصدر مسؤول في مستشفى مصراتة المركزي تواصل تعليق العمل في قسم النساء والأطفال والولادة بالمستشفى للأسبوع الثاني على التوالي، دون جدوى أو تدخل من أي جهة مسؤولة للعمل على إيجاد الحلول السريعة لما يعانيه القسمان من تهالك.

وكانت إدارة المستشفى أصدرت بيانًا الأربعاء الماضي، أكدت فيه أن المبنى غير مؤهل بأن يكون قسمًا طبيًا يقدّم الخدمة لأهالي مدينة مصراتة وخارجها، لما يعانيه من تهالك وتصدع في البنية التحتية، وعدم جدوى عمليات الصيانة التي نفذتها إدارة المستشفى مرات عدة.

علاء الدين الحويك: وضع القسم مأساوي والحل في استكمال مبنى المستشفى الخاضع لأعمال صيانة منذ 9 سنوات

وحمّلت إدارة المستشفى المسؤولية عن وضع القسم للجهات المسؤولة في الدولة، ومن بينها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، ووزارة الصحة، والمجلس البلدي مصراتة، وطالبهم بالتدخل لإيجاد حل عاجل، مشددةً على أن استمرارها في العمل بالقسم بوضعيته المتهالكة خلال المدة الماضية كان حرصًا على المصلحة العامة، وللظروف التي تعيشها البلاد، والتي أهمها نقص السيولة، الذي سيكلف المواطنين عبئًا إضافيًا خارج المستشفيات العامة.

وإلى الآن لم يتدخل المجلس البلدي ووزارة الصحة وجهاز تنمية وتطوير المدن لمعالجة أوضاع المبنيين المتهالكين.

وأورد الموقع الإعلامي للمستشفى عن مدير عام المستشفى، علاء الدين الحويك، وصفه الوضع في القسم بـ«المأساوي»، ويرى أن الحل يكمن في استكمال مبنى مستشفى مصراتة المركزي الخاضع لأعمال صيانة منذ 9 سنوات، مؤكدًا أن خطوات بذلت في ذلك، في انتظار استئناف الشركات المنفذة أعمال صيانة المبنى.