كوبلر يناشد الليبيين جعل 2017 عامًا للعمل والتقدم

هنأ المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر الليبيين لمناسبة الذكرى السنوية لاستقلال ليبيا، مطالبًا بجعل 2017 عامًا للعمل والتقدم.


وقال كوبلر في تغريدة له على موقع «تويتر»: «في الذكرى السنوية الـ67 لاستقلال ليبيا.. لنجعل 2017 سنة العمل والتقدم. الأمم المتحدة تدعم وحدة ليبيا وسيادتها من سنة 1949».

ويصادف اليوم السبت، الموافق 24 ديسمبر، الذكرى 65 لاستقلال ليبيا، الذي جاء تتويجًا لنضال الليبيين عقودًا طويلة منذ أن وضع المستعمر الإيطالي أقدامه على الأرض الليبية العام 1911 حتى الإعلان عن استقلال ليبيا في مثل هذا اليوم من العام 1951.

وكان الملك إدريس السنوسي أعلن استقلال ليبيا العام 1951، وقال: «نعلن للأمة الليبية الكريمة أنه نتيجة لجهادها، وتنفيذًا لقرار هيئة الأمم المتحدة الصادر في 21 نوفمبر 1949، قد تحقَّق بعون الله استقلال بلادنا العزيزة».

وتابع: «إننا لنبتهل إلى المولى عز وجل بأخلص الشكر وأجمل الحمد على نعمائه، ونوجّه إلى الأمة الليبية أخلص التهاني لمناسبة هذا الحادث التاريخي السعيد. ونعلن رسميًا أنَّ ليبيا منذ اليوم أصبحت دولة مستقلة ذات سيادة».

وكان المجلس الوطني الانتقالي أَدرج يوم 24 ديسمبر ضمن العطلات الرسمية للبلاد. ومنع نظام القذافي الاحتفال بعيد الاستقلال طوال 42 سنة من حكمه، واستبدل به الاحتفال بذكرى انقلابه في الأول من سبتمبر.

المزيد من بوابة الوسط