«الأعلى للمصالحة في ليبيا» يبحث «مشاكل» معبر رأس إجدير

عقد المجلس الأعلى للمصالحة في ليبيا، الثلاثاء، اجتماعًا مع إدارة معبر رأس إجدير، بحضور مجلس الشورى والحكماء والمجلس البلدي في زوارة.

وقالت الصفحة الرسمية للمعبر عبر «فيسبوك»، في بيان، «إن الاجتماع عُـقد بدعوة من المجلس الأعلى للمصالحة في مسعى منه لمتابعة الوضع الحالي بالمعبر والمشاكل التي تواجهه، وكذلك معرفة الأسباب والدوافع التي جعلت بعض أهالي مدينة بن قردان التونسية يغلقون الطريق الرابط بين ليبيا وتونس للأسبوع الثاني على التوالي».

وأضاف البيان: «إن جميع الآراء توافقت على عدم التدخل في القرارات والقوانين التي تحكم عمل المعبر سواء من الجانب الليبي أو التونسي، وانحصرت المساعي التي يقوم بها المجلس في حل المشكلة، التي طال أمدها وأثرت بشكل كبير في الجانبين».

وأكدت إدارة المعبر أن «عملها يسير بشكل طبيعي»، في حين أكد أعضاء المجلس الأعلى للمصالحة أنه سيكون لهم تواصل مع الجانب التونسي لمعرفة أسباب غلق الطريق، في محاولة لتقريب وجهات النظر، وفي إطار الحرص على «العلاقة القوية» بين البلدين.

المزيد من بوابة الوسط