الجزائر وبريطانيا تجددان دعميهما وحدة أمن واستقرار ليبيا

جددت الجزائر وبريطانيا دعميهما لوحدة وأمن واستقرار ليبيا، ورفضهما أي تدخل في شؤونها الداخلية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع أمس الإثنين وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي، الجزائري عبدالقادر مساهل، مع المستشار البريطاني المكلف بالأمن الوطني مارك غرانت، على هامش الدورة السابعة للحوار الثنائي الاستراتيجي بين البلدين في لندن.

وقال مساهل في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية: «إن الجزائر ولندن أكدتا من جديد ضرورة دعم وحدة وأمن واستقرار وسيادة ليبيا من جهة، وجددتا نداءهما من أجل حوار شامل بين الأطراف الليبية من أجل دعم الاتفاق السياسي الموقع في 17 ديسمبر 2015 مع الإجماع على ضرورة عدم التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية لليبيا».

المزيد من بوابة الوسط