«قوة الردع» تكشف تفاصيل منع طائرة الخطوط الليبية بمطار معيتيقة من الإقلاع

أكدت قوة الردع الخاصة منع طائرة الخطوط الليبية المتوجهة إلى تونس من الإقلاع من مطار معيتيقة بالعاصمة طرابلس بعد ورود بلاغ من رجال أمن الطائرة عن وجود جسم غريب بحمام الطائرة، مشيرة إلى أن مكتب تفكيك المتفجرات تأكد من أن الجسم الغريب الذي عثر عليه بحمام الطائرة هو مادة خاصة تستخدمها شركة النظافة داخل الطائرة وخارجها.

ونشرت قوة الردع الخاصة على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بيانًا ليل الاثنين «ورد بلاغ من رجال أمن طائرة الخطوط الليبية التي كانت متوجهة إلى الشقيقة تونس بوجود جسم غريب بداخل حمام الطائرة بعدها مباشرة تم التعامل مع البلاغ بالاتصال والتواصل مع الجهات المختصة وبالتحديد مكتب تفكيك المتفجرات التابع لقوة الردع الخاصة».

وأضافت: «بمعاينة المكان والمادة المشتبه فيها وبعد التفحيص والتمحيص من قبلهم وبحضور عدد من الجهات الأمنية بالمطار اتضح بأن المادة هي خاصة بمكافحة الآفات والحشرات تابعة لشركة النظافة تستعمل من قبل الشركة داخل الطائرات وخارجها من أجل سلامة المسافرين وليس لها علاقة بالمتفجرات ولا تدخل حتى في صناعتها».

وأشارت قوة الردع الخاصة إلى أن الرحلات كافة تسير طبيعية وفق ما هو معد لها من قبل شركات الطيران، وكان مصدر بمطار معيتيقة بالعاصمة طرابلس أكد لـ«بوابة الوسط» في وقت سابق اليوم أن طائرة الخطوط الليبية المتجهة إلى تونس جرى منعها من المغادرة بسبب بلاغ عن وجود قنبلة بحمام الطائرة.

كلمات مفتاحية