السبسي: نتمنى رجوع ليبيا وتجنيبها سيناريو التقسيم

قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي إن بلاده تتمنى رجوع ليبيا إلى ما كانت عليه وتجنيبها سيناريو التقسيم، معتبرًا أن تقسيم التراب الليبي مصيبة كبرى.

وجاء تصريح السبسي في لقاء مع مقدم برنامج «غلوبال كونفرسايشن» بقناة يورونيوز الدولية أول من أمس.

وأكد السبسي أن رغبة تونس والجزائر ومصر هي أن تعود ليبيا إلى سابق نضارتها، وأن تتجنب تقسيم التراب الليبي. «وإذا كان أحد فكر بالتقسيم فهذا التفكير لا مستقبل له».

وعن حل الأزمة الليبية اقترح الرئيس التونسي أن تتقابل الدول التي لديها اتصال مباشر حدودي وجغرافي وأمني واقتصادي مع ليبيا، في إشارة إلى مصر والجزائر وتونس. وقال: «إذا وفقنا الله وتقابلنا مع بعضنا البعض ومع الليبيين أيضًا، فبالنصيحة سنوفر للإخوة في ليبيا فرصة مهمة من فرص عودة الأوضاع إلى طبيعتها». وأكد ترحيب تونس بمثل هذا اللقاء قائلاً: «لا شيء يمنع ذلك بل على العكس نحن نرحب بهكذا لقاء».

وعن عودة المقاتلين التونسيين في «داعش» إلى البلاد قال: «لا نمانع عودة أي تونسي إلى بلاده وهذا مبدأ دستوري، ولا بد أن نتعامل مع العائد، أمنيًا وسياسيًا، بما يقتضيه الوضع».