تشديدات أمنية لتنظيم دخول المرضى مركز بنغازي الطبي

شهد مركز بنغازي الطبي تواجدًا مكثفًا للأجهزة الأمنية، لتنظيم دخول المرضى والزوار مساء السبت.

وقال مدير المكتب الإعلامي بالمركز خليل قويدر إن «الشرطة العسكرية تقوم بتفتيش السيارات عند المدخل الرئيسي المقابل لمستشفى الأطفال، وإن عناصر تابعة لرئاسة جهاز الأمن الداخلي على مستوى ليبيا تطوعت لحماية المركز إلى حين استقرار الوضع الأمني».

غلق باب الزيارات في السابعة مساءً وتحديد عدد المرافقين لإحكام الوضع الأمني بالمركز

وانتقد المكلف بتأمين مركز بنغازي الطبي الملازم الثاني عبدالحميد الجازوي الإجراءات الأمنية التي تتبعها وزارة الداخلية، مشيرًا إلى أن «مفترقات المدينة بعد الساعة الثانية عشرة ليلاً، خالية من تواجد الأجهزة الأمنية إلا من بعض دوريات النجدة، وأن جهاز البحث الجنائي غير متواجد للقيام بواجبه».

التفجران اللذان وقعا بالمركز الخميس الماضي تسببا في منع الزيارات وقتها

وأوضح ضابط غفر بمديرية أمن بنغازي أيمن بودبوس أن الإجراءات الأمنية داخل المركز ستكون مشدّدة وأن باب الزيارات سيقفل عند الساعة السابعة مساءً، كما سيتم تحديد عدد المرافقين، معتبرًا أن الأجهزة الأمنية ليست عاجزة عن حماية المدينة والمواطنين وأن الاختراقات الأمنية أمر محتمل في ظل الأوضاع الحالية.

وطالب بودبوس من موظفي المركز الطبي الالتزام بإبراز البطاقات التي تثبت انتسابهم للمركز، وطالب كذلك العناصر الطبية والطبية المساعدة وطلبة الطب بارتداء «البالطو الأبيض» لتنظيم تواجدهم داخل المركز.

وكان المركز تعرض الخميس الماضي لتفجيرين متعاقبين أثناء وجود المرضى، فيما أعلنت إدارة المركز وقتها منع الزيارات للمرضى كإجراء احترازي، وقررت السماح بدخول الأطباء والعاملين فقط.