إعلان حالة الطوارئ وتفعيل الغرفة الأمنية في بلدية الخمس

قرر المجلس البلدي ومديرية أمن الخمس إعلان حالة الطوارئ وتفعيل الغرفة الأمنية، على خلفية المستجدات التي شهدتها المدينة خلال الأيام الخمسة الماضية، بحسب ما نشره المجلس البلدي عبر صفحته على موقع «فيسبوك».

واجتمع الأمس الأحد عميد بلدية الخمس مع مدير الأمن والأجهزة الأمنية في المدينة لمناقشة الوضع الأمني في البلدية، بعد يومين من مقتل أربعة أشخاص من عائلة إميمن في منزلهم فجر اليوم السبت في منطقة سوق الخميس.

وأعلن المجلس البلدي الخمس، السبت، الحداد ثلاثة أيام على أرواح العائلة ابتداءً من أمس الأحد حتى غد الثلاثاء، فيما أكد متابعته التحقيقات التي لا تزال جارية بتنسيق كامل بين المجلس البلدي والأجهزة الأمنية للقبض على الجناة.

ووفق مصادر أمنية فإن القتلى هم رب الأسرة إحميدة إميمن، وولداه وابنته، الذين عثر عليهم مذبوحين في أماكن متفرقة من منزلهم، فيما بدت على الجثث آثار إطلاق رصاص وحروق.

المزيد من بوابة الوسط