إحدى كتائب «ثوار بنغازي» تنعى قياديين قتلا في بنغازي

نعت كتيبة «شهداء ليبيا الحرة» إحدى مكونات مجلس شورى ثوار بنغازي، في بيان لها اليوم الأربعاء، مسؤولها الشرعي والعام القائد الميداني عبدالمنعم بن صريتي اللذين قتلا في مدينة بنغازي، بحسب بيان تداوله نشطاء عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم يشر بيان الكتيبة إلى هوية مسؤولها الشرعي العام الذي قتل مع بن صريتي، كما لم يبين مكان وتاريخ مقتليهما، على الرغم من التنويه إلى أن الكتيبة «على رأسها القائد وسام بن حميد» المسؤول العسكري لمجلس شورى ثوار بنغازي.

وأكدت الكتيبة في بيانها لمن قالت إنهم «الثوار المجاهدون المرابطون على ثغور بنغازي» ضرورة «الالتفاف حول معاني الصبر والثبات».

يشار إلى أن قوات الجيش الليبي حققت خلال الأيام الماضية تقدمًا كبيرًا في مدينة بنغازي وأعلنت سيطرتها على منطقة القوارشة إحدى المناطق التي كان يتمركز فيها مسلحو تنظيم «داعش» والتشكيلات المسلحة المتحالفة معه.