مؤسسات المجتمع المدني في ورشفانة تدين خطف الإعلامي عماد شيكة

أدانت مؤسسات المجتمع المدني في ورشفانة عمليات الخطف التي يتعرض لها المدنيين في المنطقة، معربة عن قلقها إزاء عملية الخطف التي تعرض لها الإعلامي عماد شيكة يوم 8 أكتوبر الماضي، في منطقة العزيزية، وتضاربت المعلومات حول المسؤول عنها.

ودعت مؤسسات المجتمع المدني ورشفانة، في بيان اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه، السلطات المحلية في بلدية العزيزية ومشايخ وأعيان ورشفانة إلى «إدانة مثل هذه الأعمال التي تخالف الشرعية الإسلامية والأعراف والقيم الاجتماعية».

وحمل البيان الجهة الخاطفة المسؤولية القانونية والجنائية التامة عن حياة الإعلامي عماد شيكة، وطالبهم بإطلاق سراحه فورًا ودون شروط، كما حملهم مسؤولية سلامته الشخصية.

وطالب البيان المنظمات الحقوقية الوطنية والدولية بمتابعة ورصد الانتهاكات وإدانتها، كما دعا الجهات الرسمية إلى بذل المزيد من الجهد في التحقيقات ومتابعة قضايا المختطفين في ليبيا.