الصادق الغرياني: الإيرانيون بدأوا دخول ليبيا وهم خطر على عقيدتنا

قال المفتي السابق، الصادق الغرياني، «إن الإيرانيون بدأوا دخول ليبيا وهم خطر على عقيدتنا فلنحذرهم»، مشيرًا إلى أن «على الثوار أن يعتبروا أنفسهم في بداية الثورة فينظموا صفوفهم ويشكلوا غرفة أمنية لحماية العاصمة طرابلس».

وأضاف الغرياني خلال برنامج «الإسلام والحياة» بقناة «التناصح»، أُذيع مساء الأربعاء: «لا نطالب بمواجهة العدو بالسلاح مع عدم القدرة، لكن نقول خذوا حذركم؛ فالشيعة لهم مكر وخداع ويتسللون بخبث».

وأشار الغرياني إلى أن «الوطن في المدة الأخيرة أصبح مستباحًا استباحة كاملة، وكل دولة تريد أن تتدخل فيها بمخابراتها وقواعدها».

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط