الغرياني: اشتباكات الزاوية سببها «أعوان حفتر»

اعتبر المفتي السابق، الشيخ الصادق الغرياني، أن الاشتباكات الجارية في مدينة الزاوية هي محاولة من «المتعاطفين» مع قائد الجيش المشير خليفة حفتر «لإشعال فتيل الفتنة بين أهلها وبين قبائلها».

وقال الغرياني، خلال مداخلة هاتفية مع قناة التناصح، «أقول لأهالي الزاوية أحذركم من عسكرة الثورة ودخول مشروع عسكر حفتر إلى مدينة الزاوية، فأنتم ترون ما يفعله حفتر في أهلكم الآن في بنغازي وأهلكم في قنفودة ودرنة».

وأضاف الغرياني «على مؤيدي المشروع الأممي ومشروع حفتر في ليبيا أن يتعظوا من الوضع في العراق التي يحكمها اليوم حكومة غربية، وهذا لم يمنع استمرار القتل وتدمير العراق».

وأشار الغرياني إلى «أن استمرار مشروع حفتر هو استمرار لقتل الليبيين تحت اسم مكافحة الإرهاب، وأن قصف مدينة الزاوية من قبل أعوان حفتر لن يتوقف حتى وإن قتل أهل الزاوية عن بكرة أبيهم».

المزيد من بوابة الوسط