الناظوري كاشفًا عن «مؤامرة»: رصدنا تحركات لوحدات سنحبطها قريبًا

قال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية اللواء عبدالرازق الناظوري إن بعض العناصر في القوات المسلحة تقوم بتحركات وصفها بـ«الخائنة»، متوعدًا إياهم بالعقاب القريب.

وأشار الناظوري، على هامش افتتاح الإدارة العامة للحسابات العسكرية التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة بمدينة المرج، إلى أن «أي تحركات سيتم قطع دابرها. الوحدات الأمنية ترصد هؤلاء (دون ذكر أسمائهم) وسيتم القبض عليهم في الأيام القادمة، نحن في طور بناء ولا مجال للخيانات».

وأضاف رئيس الأركان اللواء، خلال تسجيل مرئي بثته صفحة مكتب الإعلام برئاسة الأركان العامة على «فيسبوك»، أن قوات الجيش الليبي سيطرت على مدينة بنغازي، باستثناء بؤرة بسيطة سيتم تحريرها خلال الأسبوع المقبل، لافتًا إلى أن «المواطن أصبح يشعر بالأمن في المدينة بعدما كان في السابق يشعر بالهزيمة والانكسار وعدم الأمان على نفسه وأسرته وماله»، فضلاً عن عودة منتسبي الجيش لارتداء الزي العسكري مرة أخرى.

ومتحدثًا عن رواتب منتسبي الجيش، قال الناظوري إن راتب أقل جندي تجاوز الألف دينار ويصل بالنسبة للضباط وضباط الصف إلى 5 آلاف دينار، لافتًا إلى أن رواتب القوات المسلحة «أعلى رواتب في ليبيا بخلاف شركات النفط».

وتابع الناظوري: «كل ما يُثار حول تسلم الجيش الليبي مقدرات البلاد لأحد الأطراف باطلة وافتراءات من الإخوان المسلمين»، متابعًا: «ليبيا غالية، دونها الموت، لكن من وقف معنا لا ننساه ليبيا وخيراتها لليبيين، وفي الوقت نفسه لا ننكر الجميل».