فرنسا: وزراء خارجية مجموعة (5+5) يتوافقون حول مساعدة ليبيا

قال وزير الخارجية الفرنسي جون مارك ايرولت إن اجتماع وزراء خارجية حوض البحر المتوسط الغربي الثاث عشر (5+5) المنعقد في مدينة مارسيليا الفرنسية تمحورت مناقشاته اليوم حول الأوضاع في ليبيا.

وأضاف مارك، وفقًا لـ«فرانس 24» اليوم الجمعة: «نحترم عدم التدخل في الشأن الليبي»، مشيرًا إلى أن المناقشات تضمنت مساعدة الليبيين، «ونحن مستعدون لذلك».

وتحدث وزير خارجية تونس خميس الجهيناوي عن مبادرة لعقد اجتماع لوزراء الخارجية في بداية العام المقبل للتوصل إلى حل سياسي في ليبيا.

وفي مداخلته في الاجتماع الوزاري الذي افتتح أعماله اليوم الجمعة، قال وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الجزائري، رمطان لعمامرة -الذي تولى رئاسة الاجتماع مناصفة- إنه «يمكن إيجاد حلول جماعية وتفاوضية للتحديات الشاملة والمعقدة من خلال مثل هذه اللقاءات».

ويبحث وزراء خارجية دول غرب المتوسط من الشمال والجنوب (إسبانيا وإيطاليا ومالطا والبرتغال وليبيا والجزائر والمغرب وموريتانيا وتونس) الوضع الأمني في المنطقة، ومسائل متعلقة بمكافحة الإرهاب والوضع في العالم العربي.

وتضم أجندة أعمال الاجتماع العديد من المسائل الإقليمية والدولية، منها الوضع في ليبيا وسورية والعراق والتنمية والتعاون والتحديات المناخية.