«فرونتكس» تنفي تواجد طاقمها بالطائرة المحطمة في مالطا المتجهة إلى ليبيا

نفت هيئة حماية الحدود الأوروبية «فرونتكس» أن يكون مسؤولون من طاقم الهيئة لقوا حتفهم في تحطم طائرة بمالطا عقب انطلاقها صباح الاثنين نحو مطار مصراتة غرب ليبيا.

كما نفت الهيئة عبر حسابها الرسمي بموقع «تويتر» ما تداولته وسائل إعلام دولية حول تبعية الرحلة إلى فرونتكس.

وكانت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، نفت أن يكون مسؤولون من الاتحاد الأوروبي لقوا حتفهم في تحطم الطائرة. وأشارت إلى أن الرحلة لا تتبع أيًا من نشاطات الاتحاد الأوروبي.

وذكرت وكالة «رويترز» أن خمسة أشخاص على الأقل قُتلوا في تحطم الطائرة، «ويعتقد أنها تقل مسؤولين بالاتحاد الأوروبي كانت في طريقها إلى مصراتة في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط