بالصور.. انطلاق فعاليات الملتقى السادس لضباط الجيش الليبي

انطلق، اليوم الأربعاء، الملتقى السادس لضباط الجيش الليبي تحت شعار «جيش ليبي واحد» بحضور رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، ورئيس المجلس الأعلى للدولة، ومفوضي وزارتي الدفاع والداخلية، ولفيف من ضباط الجيش الليبي من مختلف مناطق ليبيا.

وقال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج في كلمته خلال الملتقى إن المسؤولية الوطنية الجميع عسكريين ومدنيين، إلى وضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار، وتحقيق وحدة الصف ولم الشمل، بهدف مواجهة التحديات التي وصفها بـ«الكبيرة والمعقدة» سياسيًا وأمنيًا وعسكريًا واقتصاديًا، والتعجيل بحل أزمات معيشية متراكمة منذ عقود.

وأكد السراج أن وحدة الليبيين، وإنهاء الانقسام السياسي وتوحيد القوات المسلحة بات تحديًا أمام الجميع، ولا بديل عن كسبه لينطلق الوطن بجميع مواطنيه وبكامل مكوناته وقدراته وبروح وطنية صادقة نحو الأمن والاستقرار وبناء مجتمع الرفاهية والديمقراطية، في إطار الوفاق الوطني، ومن خلال المؤسسات التي اعتمدها الاتفاق السياسي، وتشمل مجلس النواب والمجلس الرئاسي والمجلس الأعلى للدولة.

وأشار إلى إن الانقسام سمح لقوى الإرهاب بالتسلل للأرض الليبية، وهو السبب في عدم القدرة على تأمين كامل الحدود الليبية، لافتًا إلى أن مواجهة القوى الإرهابية مسألة واضحة.

وقال السراج: «أمامنا مهمة وطنية ليست سهلة، لكنها ضرورية وحتمية، تتمثل في توحيد القوات المسلحة لتضم التشكيلات العسكرية كافة في أنحاء الوطن ضمن هيكلية موحدة تعمل مثل كل جيوش العالم تحت القيادة السياسية، ليكون لبلادنا جيش ليبي مبني على معايير الاحترافية الدولية، عقيدته حماية الوطن دون التدخل في الشأن السياسي».

وتابع: «حملت معي في لقاءاتي كافة مع مسؤولي الدول الصديقة والشقيقة ملف رفع الحظر عن السلاح، لتجهيز وتحديث المؤسسة العسكرية، وبحث إمكانيات التدريب لجنودنا، وضباطنا بالتعاون مع مؤسسات، وأكاديميات عسكرية دولية متخصصة».

المزيد من بوابة الوسط