المشير حفتر يكلف آمرًا جديدًا للمنطقة العسكرية الشرقية

كلف القائد العامة للقوات المسلحة الليبية المشير أركان حرب خليفة حفتر، عميدًا جديدًا للمنطقة العسكرية الشرقية، التي تمتد من منطقة تاكنس غربًا إلى منطقة الجغبوب شرقًا إلى جنوب الجغبوب بأكثر من 200 كم، بحسب وكالة الأنباء الليبية في البيضاء.

ونص قرار القائد العام على تكليف العميد رمضان عطية الله بوزيد آمرًا للمنطقة العسكرية الشرقية، وأسند إليه عدة مهام من بينها عمليات عمر المختار لتحرير مدينة درنة من الإرهاب، ومجموعة أخرى مكلفة بحماية القواعد العسكرية في الأبرق وطبرق، ومجموعة مكلفة بحماية الحدود الغربية والأهداف الحيوية والظواهر السلبية كالإرهاب والتهريب بكل أنواعه.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية في البيضاء عن آمر المنطقة العسكرية الشرقية، العميد رمضان عطيه الله بوزيد، أنه أعاد هيكلة وتنظيم المنطقة وأعد خطة لهيكلة جديدة وتشكيل وحدات.

وذكر بوزيد أنه شكل «أكثر من 7 كتائب، كما تمت هيكلة المنطقة هيكلة نظامية عسكرية»، كما أصدر التعليمات بتتبع كل الأوامر والتعليمات العسكرية، بحسب وكالة الأنباء الليبية في البيضاء.

وقال بوزيد، «إن لجانًا شكلت من أجل تثبيت هذه الوحدات والأفراد والآليات والأسلحة. كما تم إعداد مقرات جيدة للعسكريين والوحدات؛ حتى يتمكن آمر الوحدة والنقاط المتمركزة في مختلف الوحدات من أداء عملهم على أكمل وجه».

وأكد بوزيد أن «كل الخطوات والأعمال أجريت بتنسيق وبتعليمات من القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الأركان العامة»، بحسب وكالة الأنباء الليبية في البيضاء.

وشكر العميد بوزيد آمري الوحدات ومنتسبي المنطقة على مجهوداتهم ودعمهم للجيش. وأثنى على مشاركة المنطقة في دعمها لعمليات عمر المختار بجميع الإمكانات المادية والآليات والأسلحة والذخائر.

كما وجه الشكر إلى جميع الإدارات العسكرية المتعاونة مع إدارة المنطقة العسكرية الشرقية، التي أكد أنها تعتبر ركيزة من ركائز معركة الكرامة ودعم الجيش وبناء القوات المسلحة، وفق وكالة الأنباء الليبية في البيضاء.

المزيد من بوابة الوسط