اعتداء بالسلاح على إحدى دوريات الحرس البلدي بنغازي

قال عضو مكتب الإعلام والتوثيق بجهاز الحرس البلدي بنغازي إن إحدى الدوريات التابعة للحرس البلدي تعرضت لاعتداء بالسلاح من أحد أصحاب المحلات المخالفة، أثناء تأديتها لعملها في جولة تفتيشية على المحلات بمنطقة الرويسات، مما أدى إلى إصابة الضابط أكرم الورفلي والذي جرى إسعافه إلى مستشفى الجلاء، ومن هناك جرى تحويله إلى مصحة الهرم حيث أُجريت له عملية جراحية تكللت بالنجاح.

وقال الضابط بالغرفة المشتركة لجهاز الحرس البلدي بنغازي النقيب أكرم الورفلي «بوابة الوسط» الثلاثاء «إنه جرى إبلاغ صاحب المحل أكثر من مرة من قبل دوريات الحرس ولكنه لم يمتثل واستمر في مخالفة القانون».

ووصف الورفلي الحادثة بأنها تعدٍ صارم على الشرعية التي يطالب بها أهالي مدينة بنغازي، وقال الورفلي إن جهاز الحرس البلدي «جهاز حيوي يختص بحماية المواطنين والحفاظ على الصحة العامة عدا عن مهام كثيرة أخرى تصب كلها في تحقيق المصلحة العامة».

وطالب الورفلي الحكومة الموقتة وبلدية بنغازي «الوقوف بجدية مع الجهاز وتوفير جميع الإمكانات من المقرات والسيارات والملابس والأسلحة والإعاشة، كون دوام العمل في الجهاز على مدى 24 ساعة متواصلة».

كما ناشد الورفلي أهالي المدينة بالتعاون مع أبنائهم العاملين في الجهاز لأن يقومون بأداء واجبهم خلال هذه الفترة «بإمكانات شبه معدومة، وأن هدفهم هو حماية المواطن من جشع بعض من التجار ذوي النفوس الضعيفة الذين همهم الكسب السريع دون النظر إلى صحة المواطن».