مجلس النواب يوجه بيانًا إلى منتسبي التشكيلات المسلحة

وجه مجلس النواب بيانًا لمنتسبي التشكيلات المسلحة طالب فيه المنضوين تحتها بالالتحاق بالمؤسسة العسكرية «لمن أراد»، متعهدًا بمراعاة غير الراغبين في ذلك من حيث «المرتبات» إلى حين «توفير فرص عمل مناسبة له».

وطالب المجلس في بيانه الصادر أمس الأحد، والمنشور عبر موقعه الإلكتروني اليوم الاثنين، «من أبنائه المنضوين تحت التشكيلات المسلحة» بـ«الالتحاق بالمؤسسة العسكرية لمن أراد ذلك وفقًا للوائح والقوانين المعمول بها»، مؤكدًا أنه سيراعي «ظروف من لا يريد الالتحاق من حيث مرتباته لضمان مصدر دخل له ولأسرته إلى حين توفير فرصة عمل مناسبة له».

وأعرب مجلس النواب في بيانه عن «ثقته التامة في شباب هذا الوطن للمساهمة في بنائه والوقوف ضد ما يحاك له من دسائس وأطماع خارجية».

وأوضح المجلس أن دعوته جاءت في ظل سعيه «إلى لملمة جراح الوطن وبناء دولة المؤسسات، وتوفير الحياة الكريمة للمواطن وضمان مستقبل الوطن والذي يعتبر عماده وركيزته في بنائه من جديد».

وقال المجلس إن «التمترس خلف السلاح خارج المؤسسة العسكرية والأمنية يعد جريمة يعاقب عليها القانون ولا يؤمن المستقبل» مشيرًا إلى أن قانون العفو العام الذي أصدره «يسري على الجميع من دون استثناء».