«معًا لبر الأمان».. حملة توعوية بسرطان الثدي في بنغازي

أقامت عيادة الكيش المجمعة بالتعاون مع إدارة الخدمات الصحية ببنغازي برنامجًا توعويًا عن سرطان الثدي، السبت، في إطار حملة للتوعية بالمرض.

وقدمت البرنامج طبيبة الصحة العامة فرح الحداد، والتي عرضت تعريفًا ببرنامج وأهداف الحملة التي تحمل شعار «معًا إلى بر الأمان»، مشددة على ضرورة الكشف الذاتي واكتشاف الحالات وعلاجها في وقت مبكر.

وتحدثت اختصاصية التغذية الدكتورة حنان العبود عن دور الغذاء في الوقاية من سرطان الثدي. وقال مدير مكتب التوعية والتثقيف الصحي بإدارة الخدمات الصحية ببنغازي أحمد العوامي، إن الهدف من إحياء الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي (أكتوبر) هو زيادة الاهتمام بهذا المرض والتوعية بخطورته والإبكار في الكشف عنه وعلاجه.

وأضاف: «سرطان الثدي من أكثر السرطانات شيوعاً عند النساء فهو يحتل المرتبة الأولى بين السيدات على الصعيدين المحلي والعالمي، كما أن الكشف المبكر عنه لا يزال يمثل حجر الزاوية في مكافحته، وهناك فرصة كبيرة في إمكانية الشفاء منه في حال كُشِف عنه في وقت مبكر وأُتِيحت الوسائل اللازمة لتشخيصه وعلاجه، لكن قلة الوعي تجعل أغلب حالات الإصابة به تأتي في مراحل متأخرة ما يجعل فرصة العلاج والشفاء صعبة جدًا»، مشيرًا إلى أهمية اتباع أنماط الحياة الصحية ودعم وتشجيع الرضاعة الطبيعية.

وفي ختام البرنامج فتحت حلقة نقاش عامة أثيرت خلالها العديد من النقاط المتعلقة بسرطان الثدي.

حضر البرنامج مدير عيادة الكيش المجمعة الدكتور عز الدين الحبوني، ومدير مكتب الإعلام التوعوي والتثقيف الصحي بإدارة الخدمات الصحية في بنغازي أحمد العوامي، ومندوبات عن الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني، إلى جانب طبيبات، وعدد من المهتمات بالتوعية بالمرض.