حقوقيون يناقشون غدًا «ادعاءات العفو عن قنفودة»

تعتزم هيئة الإعلام الخارجي بالحكومة المؤقتة تنظيم ورشة عمل بعنوان «ادعاءات تقرير منظمة العفو الدولية عن منطقة قنفودة» غدًا الخميس، في مقرها بمنطقة بلعون ببنغازي.

ووجه مكتب الإعلام بالهيئة الدعوة لعدد من الجهات ذات الاختصاص وحقوقيين وأعضاء هيئة التدريس بكلية القانون جامعة بنغازي، إضافة إلى منظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام لتغطية الحدث.

واستنكرت هيئة الإعلام الخارجي بالحكومة الليبية الموقتة تقرير «العفو الدولية» حول أحداث بنغازي، مؤكدة أنه تضمن «مغالطات كبيرة تتنافى مع الواقع».

وقالت الهيئة إنها «تستغرب تناول بعض القنوات الإعلامية العالمية ما ورد في التقرير على أساس أنه حقائق، بخصوص العائلات العالقة والمدنيين العالقين في منطقة قنفودة، وتعرضهم لخطر الموت من الجوع والمرض والقتال».

وأشارت إلى أن القوات المسلحة «لم تتوقف عن توجيه النداءات المتكررة للعالقين بالخروج من مناطق القتال وتعهدت بتقديم ممر آمن»، منوهة إلى أن القوات المسلحة وجهت نداءً أيضًا للجهات ذات العلاقة بهذا الأمر، مثل الصليب الأحمر والهلال الأحمر للقيام بواجبهما الإنساني.

وقالت هيئة الإعلام إن «القوات المسلحة تعهدت بحماية الأسر والأطفال وتقديم من يسلم نفسه إلى العدالة، وضمان محاكمة عادلة لمن تورط منهم في القتال تنفيذًا للاتفاقيات الدولية»، مستدركة: «غير أن هؤلاء رفضوا كل المبادرات وتمسكوا بالأسرى المذكورين للمساومة بهم واستخدامهم كدروع بشرية».