افتتاح معهد متوسط للتمريض بمدينة سبها

شهدت قاعة مركز سبها الطبي، اليوم الثلاثاء، احتفالية بمناسبة افتتاح المعهد المتوسط للتمريض التابع للمركز، بحضور عضو المجلس البلدي صالح بدر، ومدير الخدمات الطبية بسبها الدكتور يونس الرقيق ومدير مركز سبها الطبي الدكتور عبدالرحمن عريش.

وأوضح مدير مركز سبها الطبي الدكتور عبدالرحمن عريش، خلال كلمته في الحفل، أهمية المعهد خصوصًا في الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد والحاجة إلى كوادر محلية في مجال التمريض خاصة بعد إغلاق المعاهد المتوسطة للتمريض في ليبيا منذ فترة، ومغادرة عدد كبير من الكوادر الأجنبية البلاد على خلفية الوضع الأمني.

وقال عريش إن افتتاح المعهد المتوسط للتمريض بمركز سبها الطبي، جرى بموجب قرار صادر من وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، مؤكدًا تشكيل لجنة خاصة للإشراف على المناهج التي ستدرس في المعهد من قبل وزارة الصحة.

وأشار عريش إلى أنه جرى تخصيص مقر موقت للمعهد بمركز سبها الطبي، من أجل مباشرة استلام الملفات، إضافة إلى كادر تعليمي مؤهل له خبرة في التدريس في المعهد، منوهًا إلى أن المعهد يقبل كل منتسب من الجنوب.

وتعهد مدير مركز سبها الطبي في كلمته بالعمل على تذليل الصعاب والعراقيل أمام عمل المعهد، مؤكدًا أن المعهد المتوسط للتمريض لديه الآن لائحة مستقلة لقبول الدارسين.

من جهته أوضح رئيس قسم التعليم الصحي بوزارة الصحة أبوبكر الدبر لـ«بوابة الوسط» أن اختيار مقر المعهد بمركز سبها الطبي، جاء لكون المركزي الطبي في سبها «مستشفى تعليمي»، مشيرًا إلى أن العناصر الطبية المساعدة هي دائمًا قريبة من المواطن والمريض.

وذكر الدبر أن هناك خطة لفتح قاعات تعليمية في مناطق أخرى بالجنوب، سيجري الإشراف عليها ومتابعتها من مركز سبها الطبي وإدارة المعهد المتوسط للتمريض، مطالبًا الليبيين بمنح الثقة للعناصر الليبية في مجال التمريض.

وأكد الدبر أن إنشاء قسم التعليم الصحي التمريضي بإدارة التمريض بوزارة الصحة سيتابع من الناحية المنهجية والفنية من امتحانات وغيرها وإجرءات وآليات قبول الدارسين بالمعهد، منوهًا إلى أن المعاهد المتوسط للتمريض ستعطي فرصة للمسعفين في المستشفيات للحصول على دبلوم من المعهد لرفع مستواهم التمريضي.

وقال رئيس قسم التعليم الصحي بوزارة الصحة إن ليبيا تعاني من نقص في كوادر التمريض، وإن فكرة إعادة فتح المعاهد المتوسطة للتمريض جاءت بعد دراسة منذ عام ونصف من أجل إنشاء معاهد متوسطة للتمريض لسد العجز في المستشفيات والمرافق الصحية.

وبين مدير الخدمات الصحية في سبها، الدكتور يونس الرقيق، أن إدارته ستدعم المعهد حتى يتمكن من تقديم كوادر تمريضية تدعم القطاع الصحي وتساهم في تقديم الخدمات والرعاية الصحية في ليبيا، معتبرًا أن افتتاح المعهد «خطوة صحيحة لتصحيح المسار الصحي والطبي في ليبيا».

وأكد مدير المعهد المتوسط للتمريض في سبها، محمد التركي، أن من شروط الانتساب للمعهد «أن يكون المتقدم يحمل الشهادة الإعدادية بتقدير جيد، وله درجات مرتفعة في اللغة العربية والإنجليزية»، لافتًا إلى أن مدة الدراسة في المعهد ثلاث سنوات يمنح بعدها الدارسين شهادة دبلومًا متوسطًا في التمريض.

وأضاف التركي أن بداية الدراسة في المعهد ستكون مع بداية العام الدراسي في العام الحالي، مشيرًا إلى أن المعهد سيبدأ هذا العام بقبول 50 إلى 70 طالبًا.

وحضر الحفل اللجنة المكلفة من وزارة الصحة لمعاينة فتح المعهد وعدد من الكوادر الطبية والفنية والإدارية بمركز سبها الطبي وأعضاء هيئة التدريس بالمعهد وعدد من أعضاء مؤسسات المجتمع المدني بسبها.

المزيد من بوابة الوسط