Atwasat

ننشر تفاصيل مقتل ليبيين في قصف للطيران المصري

البيضاء - بوابة الوسط: يزيد الحبل الإثنين 03 أكتوبر 2016, 09:15 صباحا
alwasat radio

لقي ثلاثة شباب من مدينة البيضاء مصرعهم، بينما نجا رابع من قصف للطيران المصري، بعد اجتيازهم الحدود الليبية - المصرية خلال الشهر الجاري.

تنفرد «بوابة الوسط» بنشر تفاصيل الواقعة عبر سماعها شهادة الناجي الوحيد، الذي لم تمكننا حالته النفسية من التواصل معه في السابق، إذ حدثنا عن رحلة صيد رفقة أصدقائه بصحراء منطقة الجغبوب جنوب مدينة طبرق قبل القصف.

ويقول سالم خطاب حمد بن علي بوحجر (24عامًا)، إنه غادر مدينة البيضاء برفقة أصدقائه معتز سالم علي بوالحاسية (19عامًا)، وحسام الجيلاني الشيخي (27 عامًا)، وسالم حسين عيسى فكيرين (30عامًا) إلى صحراء الجغبوب في رحلة صيد.

وذكر الناجي الوحيد من الحادثة أن تجاوزهم الحدود الليبية كان بسبب هروبهم من جماعات مسلحة مجهولة، إذ قام أحد رفاقهم بتغيير مسار الطريق مما جعلهم يتجاوزون الحدود الليبية هربًا من جحيم قطَّاع الطرق.

بوحجر: تجاوزنا الحدود الليبية كان بسبب هروبنا من جماعات مسلحة مجهولة

وأضاف: «وفي صباح اليوم التالي هبطت بطارية المركبة بسبب تشغيل الثلاجة، حيث استرحنا قليلاً وبدأت في إعداد الفطور لأصدقائي، وفي غضون ذلك أتى الطيران وأصبح يحلق قرابة نصف ساعة ثم سمعنا صوت إطلاق القذائف».

واسترسل بوحجز، قائلاً: «ركضت قليلاً بعيدًا عن السيارة التي انفجرت جراء قصف الطيران، في الحقيقة المشهد كان مؤلمًا، إذ توفي صديقي، معتز بوالحاسية، على الفور، بينما الآخران ظلا على قيد الحياة، لكن أحدهما كان يعاني حروقًا عميقة والآخر أُصيب برصاصة».

وأشار إلى أن سالم فكيرين لقي حتفه في اليوم التالي من الحادثة متأثرًا بجراحه، بينما توفي الجيلاني في اليوم الثالث بسبب عدم إنقاذهم ومكوثهم في الصحراء.

تفاصيل بعد القصف
وأضاف: «قمت بدفن أصدقائي وأخذت معي بعضًا من الماء لكي أترجل لمسافات لعلي أجد مَن ينقذني، حيث إنني لا أستطيع أن أتناول الطعام لأني أتقيؤه فورًا، كما أُصبت بهستيريا جراء الحادثة».

وأكد أنه أثناء ترجله في الصحراء وجد مجموعة من أبناء أولاد علي الذين «رفضوا أن ينقلوني إلى الجغبوب فورًا، إذ قالوا لي إنهم سينقلونني لمطروح ثم يجدون لي حلاً».

وقال بوحجر إنه بعد التواصل مع آمر المنطقة العسكرية بالجغبوب، قام أولاد علي بإيصاله إلى واحة سيوة، ومنها إلى الجغبوب، حيث اُستُقبل من قبل الأهالي ومنها رجع إلى البيضاء.

 

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
علي زيدان يتحدث لـقناة «الوسط» عن الزج باسمه في تقرير جريدة فرنسية
علي زيدان يتحدث لـقناة «الوسط» عن الزج باسمه في تقرير جريدة ...
«المركزي»: 34 ملیار دینار ترتيبات مالية طارئة لمؤسسة النفط خلال 4 أشهر
«المركزي»: 34 ملیار دینار ترتيبات مالية طارئة لمؤسسة النفط خلال 4...
الدبيبة يطلق جولة مشاورات للتوافق حول القاعدة الدستورية للانتخابات
الدبيبة يطلق جولة مشاورات للتوافق حول القاعدة الدستورية ...
«اللواء 444» يعلن القبض على اثنين متورطين في المقابر الجماعية بترهونة
«اللواء 444» يعلن القبض على اثنين متورطين في المقابر الجماعية ...
«المركزي»: صرف 250 مليون دينار لمجلس النواب و14 مليونا لـ«الدولة» خلال 4 أشهر
«المركزي»: صرف 250 مليون دينار لمجلس النواب و14 مليونا لـ«الدولة»...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط